أهلا بكم في عالمي

ذات انتظار


ذات انتظار

كل صباح كان يودعها و كانت تنتظره على أبواب اللهفة إلى أن يطل من شرفات المساء فتغرد ضحكتها و عيناها
ذات أنتظار, طال غيابه أكثر مما ينبغي, إرتعش فؤادها حين لمحت في المدى نهرا من رجال يطفو عليه تابوتٌ و شال قد حاكته له يوماً
للتكبير حين يدنو صدىً يهز القلوب و الدموع , انهمرت على جثمانه تقبله علَّ الحياة تدب فيه أو لعل شيئأ من رائحته يتغلغل في أنفاسها
قناص غرز في قلبه رصاصة حقد و خوف من هتافات حريته, خبأتها في صندوق ذكرياتها فهي أخر ما لامس قلبه.
كل صباح كانت تخرج مع الثوار كما كان هو , ذات مساء طفى تابوت فوق الجموع فيه امرأة و شال قد حاكته له يوماً

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
تمّام كوجان

تمام كوجان
Email : tammamkojan@hotmail.com
website : http://www.tammamkoujan.com
facebook : مدونة تمام كوجان على فايس بوك
يجوز نشر هذا النص بشرط المحافظة على اسم الكاتب و ذكر المصدر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s